10.10.2008

سنــــــــــــة جديــدة


.

غدا السبت .. هو أول أيام السنة الدراسية الجديدة في وطني .

بعد إجازة صيفية طويلة .. إمتدت إلى ما يقارب الثلاثة أشهـــر فأكثر .

.

انها السنة الرابعة لي .. التي افتقد فيها حلاوة ذلكـ الاستعداد .

.

فقد كنت احب المدرسة كثيرا .. احب أيامها .. و سويعاتها .

اشتاق إليها بصدق .

أتلذذ حاجياتها ..

رغم صعوبة أيامها الاولى .

.

بعدهـــــــا عشقت كليتي ..

ربما لما وجدته فيها .. من حيـــــاة جميلة جدا مع مجموعة رائعة من الصديقات والزميلات اللاتي وجدتهن هنـــاكـ .

.

انني انسانة نشيطة جدا في الصباح الباكر حد العجب .. إن كــان لدي دوام ينتظرني .

ولكنني عكس ذلكـ إن لم أجد شيئا .

احب العمل .

احب أن أكون انسانة فعّالة في مجتمعي .

.

احب أن أقضي جزء من يومي بين أناس تعمل .

لكنني الآن .. اُهدي سويعات أيامي لصغيري ( أحمد ) .. لتربيته .

.

وسأعود لنشاطي بعد حين .. بإذن الله تعالى .

.

كل سنة دراسية جديدة والجميع بألف خير .

.

.


هناك تعليقان (2):

بو ريناد يقول...

كــــل عــام وأنتم بخيــــر
سنة سعيدة وناجحه ان شاء الله

فلا يوجد من يحسس بالشي إلا بعد ان يفتقده فمن يفقد الدراسه سوف يحس بحلاوتها ولكنها ممله ههه

ميساء يقول...

ما أجمل من دوركِ في تنشئة أحمد؟
جعله الله ابناً باراً ,

أتمنى أن تجدي الفرصة المناسبة قريباً
أميرة .. كل عام و أنتِ بخير :)