12.06.2007

ابنتــــي


هذه القصيدة .. هي قصيدة أهداها لي والدي ( حفظه الله ) ، في شهر رجب من العام 1411 هـ .


وهي من شعر : د0 وليد قصاب .



ابنتـــــــــــــــــــــي



يا وردة فـي البيت مـــا أحـــلاها سكبت بروحي عطرها وشذاهـا



ملأت فــؤادي بهــــــجـة وتألقــا وســعادة في صبحـها ومســاهـا



زرعت لنا في البيت هرجا دائما بضجيجها وعجيجها ونــداهـــــا


***


إن عدت تلقـاني بوجــه ضــاحك فيـذوب هــمي عندما ألـــقاهــــا



لـم يبتــهج أحــد بمثـلي مثلــــــها أو يلقني يومـــا شبيه لقــاهـــــا



فإذا رأتني مــقبلا مــن وجهـــــة عجلت إلي بوجـــهها وخطاهـــا



وســعادة تنداح مــلء عيــــــونها وهتاف ( بابا ) ســابق ممشاهـــا



( بابا ) أتـــى انشــودة فتـــــانــة ينساب في البيت الوسيع صداهـا



وتـــروح تقفــز كالغـزال لبـابنــا لتشـــول عنــي ما تطـيق يداهـــا



***



تأتــي إلـي لتشتكي فــي غضبــة وتــروم منــي أن أرد أخـاهـــــا



( أنس ) يكسر ما لديـهـا عابثـــــا ويـشـــد لـعبتــها وقـــد آذاهــــــا



تجــــري إلي ودمــعها متســــابق تخفي بصدري حزنهـا وآساهــــا



وتقول والدمـــع الغزير بعينـهــــا حبـات عقـــد ساحـر مــرآهـــا :



إنـــي اريد (عروسة ) صداحــــة بـــابـــا حبيبي ، لا اريد سواهــــا



وترق فـــي غنـــج وتدعو ربهــــا أن يرزق البابــا الغنى والجاهـــــا



كــم ذا أحــب حديثهــا وألــــــــذه ويكـــاد يسـكرني لـــذيذ لـغاهـــــا



ينســــاب عذبــا كالغنـاء نداؤهــــا ويموج كالشــحرور صوت بكاهـا



كلأتك عيني ما خطوت على الثرى ودعوت ربــي أن يســـد خطاهـــا




***



إن البنـــات لمنحــــة علــــويـــة فاشـــكـر لـــربك أنـــه أعطــاهـــا



وإذا تربت في رياض فضيلــــــة وتجمـلت من دينهـــــا وتقاهـــــــــا



ومشـت على درب العفاف بصيرة تخــذت نســــــاء محمد أشباهـــــا



فلأنت أفــــخــــر والـــــد ببناتـــه فاشمخ برأســـك في السهـا تياهــــا




تمت

هناك 6 تعليقات:

ريما يقول...

أدام الله لكِ هذا الأب العظيم الرائع ،،

بلاشك لهذه القصيدة مكانة مميزة عندكِ

وربما مكان مميز تحتفظين بها فيه ، ربما برواز جميل.. هكذا أرتأت عيناي :)

أبي ياعزيزتي لم يهدني قصيدةً لكنه أهداني(ياسمينة) أعتقد أنها أجمل ياسمينة رأتها عيناي أمسكت بها بحذر من أسفل القصن واشتممت رائحتها العطره طويلاً وكأنها آخر ياسمينه في بساتين العالم كله ليس عجباً فهي من أبي

أحمد محمد يقول...

أعلم بأنك تعلمين بأن مايكنه لك أباك هو أكثر من أن تصفه حروف قصيده....
رعاه الله.

أحمد محمد

bander يقول...

اولا اهنيك
ثانيا ان شاء الله اكون من اصدقاء المتصفحين
ثالثا اهديك القصيده
قصيدة جمعت كل سور القرآن – بعضها بالاسم وبعضها ببداية السورة..



في كلّ فاتحة للقول معتبرة ** حق الثناء على المبعوث بالبقرَه
في آل عمران قِدماً شاع مبعثه ** رجالهم والنساء استوضحوا خبَرَه
قد مدّ للناس من نعماه مائدة ** عمّت فليست على الأنعام مقتصرَه
أعراف نعماه ما حل الرجاء بها ** إلا وأنفال ذاك الجود مبتدرَه
به توسل إذ نادى بتوبته ** في البحر يونس والظلماء معتكرَه
هود ويوسف كم خوفٍ به أمِنا ** ولن يروّع صوت الرعد من ذكَرَه
مضمون دعوة إبراهيم كان وفي ** بيت الإله وفي الحجر التمس أثرَهْ
ذو أمّة كدَوِيّ النحل ذكرهم ** في كل قطر فسبحان الذي فطرَهْ
بكهف رحماه قد لاذا الورى وبه ** بشرى بن مريم في الإنجيل مشتهِرَهْ
سمّاه طه وحضّ الأنبياء على ** حجّ المكان الذي من أجله عمرَهْ
قد أفلح الناس بالنور الذي شهدوا ** من نور فرقانه لمّا جلا غرَرَهْ
أكابر الشعراء اللّسْنِ قد عجزوا ** كالنمل إذ سمعت آذانهم سورَهْ
وحسبه قصص للعنكبوت أتى ** إذ حاك نسْجا بباب الغار قد سترَهْ
في الروم قد شاع قدما أمره وبه ** لقمان وفى للدرّ الذي نثرَهْ
كم سجدةً في طُلى الأحزاب قد سجدت ** سيوفه فأراهم ربّه عِبرَهْ
سباهم فاطر الشبع العلا كرما ** لمّا بياسين بين الرسل قد شهرَهْ
في الحرب قد صفت الأملاك تنصره ** فصاد جمع الأعادي هازما زُمَرََهْ
لغافر الذنب في تفصيله سور ** قد فصّلت لمعان غير منحصرَهْ
شوراهُ أن تهجر الدنيا فزُخرفُها ** مثل الدخان فيُغشي عين من نظرَهْ
عزّت شريعته البيضاء حين أتى ** أحقافَ بدرٍ وجند الله قد حضرَهْ
محمد جاءنا بالفتحُ متّصِلا ** وأصبحت حُجرات الدين منتصرهْ
بقاف والذاريات اللهُ أقسم في ** أنّ الذي قاله حقٌّ كما ذكرهْ
في الطور أبصر موسى نجم سؤدده ** والأفق قد شقّ إجلالا له قمرهْ
أسرى فنال من الرحمن واقعة ** في القرب ثبّت فيه ربه بصرهْ
أراهُ أشياء لا يقوى الحديد لها ** وفي مجادلة الكفار قد نصرهْ
في الحشر يوم امتحان الخلق يُقبل في ** صفٍّ من الرسل كلٌّ تابعٌ أثرهْ
كفٌّ يسبّح لله الطعام بها ** فاقبلْ إذا جاءك الحق الذي نشرهْ
قد أبصرت عنده الدنيا تغابنها ** نالت طلاقا ولم يعرف لها نظرهْ
تحريمه الحبّ للدنيا ورغبته ** عن زهرة الملك حقا عندما خبرهْ
في نونَ قد حقت الأمداح فيه بما ** أثنى به الله إذ أبدى لنا سِيرَهْ
بجاهه" سأل" نوح في سفينته ** حسن النجاة وموج البحر قد غمرَهْ
وقالت الجن جاء الحق فاتبِعوا ** مزمّلا تابعا للحق لن يذرَهْ
مدثرا شافعا يوم القيامة هل ** أتى نبيٌّ له هذا العلا ذخرَهْ
في المرسلات من الكتب انجلى نبأ ** عن بعثه سائر الأحبار قد سطرَهْ
ألطافه النازعات الضيم حسبك في ** يوم به عبس العاصي لمن ذعرَهْ
إذ كورت الشمس ذاك اليوم وانفطرت ** سماؤه ودّعت ويلٌ به الفجرَهْ
وللسماء انشقاق والبروج خلت ** من طارق الشهب والأفلاك منتثرَهْ
فسبح اسم الذي في الخلق شفّعه ** وهل أتاك حديث الحوض إذ نهّرَهْ
كالفجر في البلد المحروس عزته ** والشمس من نوره الوضاح مختصرَهْ
والليل مثل الضحى إذ لاح فيه ألمْ ** نشرح لك القول من أخباره العطرَهْ
ولو دعا التين والزيتون لابتدروا ** إليه في الخير فاقرأ تستبن خبرَهْ
في ليلة القدر كم قد حاز من شرف ** في الفخر لم يكن الانسان قد قدرَهْ
كم زلزلت بالجياد العاديات له ** أرض بقارعة التخويف منتشرَهْ
له تكاثر آيات قد اشتهرت ** في كل عصر فويل للذي كفرَهْ
ألم تر الشمس تصديقا له حبست ** على قريش وجاء الدّوح إذ أمرَهْ
أرأيت أن إله العرش كرمه ** بكوثر مرسل في حوضه نهرَهْ
والكافرون إذا جاء الورى طردوا ** عن حوضه فلقد تبّت يد الكفرَهْ
إخلاص أمداحه شغلي فكم فلِق ** للصبح أسمعت فيه الناس مفتخرَهْ

bander يقول...

أنهااري تجــــري من تحتــي .. أنشـودة في وصـف نعيـم المراة في الجنـة .. لا تفوووووتكم

--------------------------------------------------------------------------------


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أقــدم لكــم اليــوم انشــــــــــــودة (( أنهــاري تجــري من تحــتي )) للمنشــد (( أبو ريــان )) ..من شريط وغارت الحـــور

راااااائـــعـه جــدا .. تصـف لنـا بعض نعيـم المـرأة بالجنــة .. أرجـو ان تحــوز على رضـااااكم تفضـلوا >>

http://ppc.fm/F@s1/anhary_tjry_mn_thty.mp3

أســأل الله أن يكـتب لي ولكـــــم الفردوس الأعـــــــــــــلى ..

وحيــاكم اللــه وبيــاكم ومن الشــر أنجــاكم وبالطـاعــات أحيــاكم ..

ملاك يقول...

كم رائع ما خطه لنا قلمك
ماذا اقول وماذا اعبر عن ما كتبته لنا
فإبداعك يزداد يوما عن يوم
فماا اروع هذه الكلمات التي ترن في اذننا

bander يقول...

اهديكم

المقطع الموثر جدا

http://file5.9q9q.net/Download/82678345/--------------.ram.html