10.22.2010

واقع ملموس


و كبرت الصغيرة ..

و أصبحت تخفي عن نظري ما بكفيها .. خلف ظهرها .. بعدما كانت تضعهما على عيني .

و أصبحت تخفض صوتها و تخفيه خلف أناملها .. بعدما كانت تمسك بذقني لتضع اُذني أمام فمها .


و كبرت الصغيرة ..

و أصبحت تضع أوراقها الصغيرة تحت وسادتها .. بعدما كانت تدُسّها في حقيبتي .. و بين ملابسي .

و أصبحت تُغيّر قناتها المفضلة التي تشاهدها حال وصولي .. بعدما كانت تجبرني على الجلوس بجوارها .


و كبرت الصغيرة ..

و أصبحت لا تخبرني بصديقاتها المفضلات .. بعدما كانت تدوّن أسمائهن لي في كتابها الصغير .

و أصبحت تشعر بأنها غير مجبورة بأن تخبرني بأسرارها .. بعدما كنتُ المستمعة الوحيدة لها .


و كبرت الصغيرة ..

و أصبحت تختار ملابسها بنفسها .. بعدما كانت تأبى إلا أن يكون لِبسها ذوقي .

و أصبحت تجد نفسها ذات التفكير السليم ..

ذات الرأي السديد ..

ذات الذوق الرفيع ..

ذات الأفكار الصحيحة ..

ذات .. و ذات .. و ذات ..


و كبرت الصغيرة ..

و أصبحت تبتعد عني .. بقدر تقربي منها ..

و أصبحت اُلاحقها .. بقدر ما كانت تلاحقني حينما كانت طفلة .
وكبرت الصغيرة ..
و أصبحت .. لا يهمها رأيي كثيرا ..
و أصبحت أميرة نفسها .. بل و لا أميرة سواها .
إنه واقع ملموس .. نعيشه جيل بعد جيل ..
و كم أتمنى أن لم تشعر امي مني .. بشئ مما كتبته في أسطري .
لا شئ يهم الان ..
فقط .. وددت أن أضع كلمات لطفلة قد اُنجبها يوما ما .. لتشعر بأنني أعرف ما تصبو إليه .
:)

هناك 4 تعليقات:

..pen seldom يقول...

وكبرت الصغيرة ..

وهي لا تعلم , كم تمنت أمها يوماً يشغف إنجابها , وإلباسها حلقتان في إذنيها ..

...

=)

جميـل جميل ما كتبتي ..

وأتمنى أن ترى أبنتكِ كلماتكِ قريباً ..

كما أتمنى أن تعلم بمقدار شوقكِ ووالدها لأن تبصر النور " إن كانت فتاة "

=)

كوني بخير ..

صريح ( طريق السعادة ) يقول...

قرأة مستقبلية قد تكون أو لا

في النهاية راقني الاسلوب الخفيف المريح

وفقك الله

أميـــــره يقول...

شكرا لكما

:)

فاطمة عبدالمحسن يقول...

هنيئاً لإبنة .. أنتِ أمها

جميلة هي مشاعرك المنسوجة في رسالة مستقبليه

وبنتظار الابنة الجميلة التي ستستلمها
>> وعاد سميها فطومة ^_*

كنت هنا ,,,
بسمة