5.25.2008

فــضــفــضـــة

اليوم الأحد .. استيقظت من نومي باكرا .. لأنني قد نمت باكرا البارحة .
.
استيقظت بحماس .. فلدي الكثير من الامور السعيدة التي سأقيمها في منزلي مساءا مع عائلتي ..
بإختصار .. استيقظت بابتسامة .
.
حينما حلت الساعة العاشرة صباحا ..
تلقيت اتصالا من زوجي .. يأمرني خلاله بالاستعداد للذهاب الى البنك .
.
سعدت كثيرا .. فطالما تمنيت الذهاب اليه لإنهاء بعض المهام ..
.
خرجت معه ..
بعدما انتعشت جيدا من مياه دش دورة المياة .. وبعدما لبست عباءتي التي انتهيت من غسلها يوم أمس .
ما أشد أناقتي حينها !
.
ركبت السيارة ..
كان الجو حارا للغاية .. حارا للغاية .
ولسوء الحظ فإن جهاز التبريد الخاص بالسيارة كان لا يعمل جيدا آنذاكـ ..
وصلت الى فرع البنك .. بعدما تصبب العرق من جبيني بما فيه الكفاية !!
توجهت بقدمي نحوه .. هممت لأفتح الباب .. فإذا بي أجد ورقة كتب عليها :
( الفرع مغلق بشكل نهائي ) .
.
ارتفعت حرارتي من هول الصدمة .. فالجو حار للغاية .. وقد كان الطريق طويلا .
.
ركبت السيارة من جديد ..
وبدأ العرق يتصبب مرة اخرى .. لكن هذه المره لم يكن من جبيني فحسب ..
بل من كل مكان !
.
توجهنا إلى الفرع الرئيسي .. وصلنا إليه ..
.
دخلت مسرعة ..
اتخذت لي مقعدا امامها .
سألتني : ما المطلوب ؟
أجبت : اريد أخذ مبلغ معين ( كاش ) .
هي : الديك بطاقة شخصية ؟
أنا : لا .
هي : مممممم .. لا تستطيعي اخذ مبلغ الا ان يكون لديك جواز اذا .. عودي لاحقا ..
ابتسمت .. وبثقة ، أخرجت الجواز .. ووضعته امامها ..
صمتت مده .. ثم قالت : فرعنا لا يقبل اعطاء مبلغ كاش .
أجبت : اذا سأقوم بتحويل المبلغ الى حسابي في بنك اخر .
هي : لا يمكننا في هذا الفرع ذلك .
أنا : لا مشكلة .. سأحول المبلغ الى حساب اخر في هذا البنك ذاته .
هي : مممم ليست لدينا هذه الخدمة في هذا الفرع ..
.
ملاحظه : هذا الفرع الرئيسي !!
.
ارتفعت حرارتي من جديد ..
.
خرجت .. إلى طريق العودة .. فبلا شك بعد كل ذلك لا اريد المزيد .
.
في طريق العودة ..
استلقى صغيري ذو العامين في حجري ، بعدما أعياه كل شئ ..
استلقى طويلا ..
ثم أهداني ما يزيد غيظي غيظا ..
أهدى عباءتي المبللة بالعرق ...
( قـــئ ) .
.
.
لا مزيد من التعليقات .
.

هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

حمااااااااااااس كل هذ ا التعب راح سراااب

علاوي محمد

علاء يقول...

أحياناً أحس
أن الموظفين في البلدان العربية
لا يقومون بشيء غير إقفال أماكن عملهم
إلى الأبد

تحياتي

The Beautiful Heart يقول...

يا مسكينة ...

يعني تيتي تيتي .. مثل مارحتي مثل ماجيتي

:)

تعيشي وتآكلي غيرها , اكيد في غيرها ..

بصراحة دائماً ما نحظى بخدمات رديئة

انا ماقلت شي اوكي .. ؟!!

عملو لك بهدلة مرتبة من اناقة ومزاج رايق الى حال يعلم بيها الله

الله يكون بالعون يا أمور

الحلم الوردي يقول...

صباح الخير اختي اميرة
ثاني مرور واول حضور يسجل مني لك اختي الكريمة

ياااااااااااه كل تلك الحيوية و التفاؤل بيوم جديد ذهب هباء

لا ادري ما المشكلة في معظم مؤسساتنا و دوائرنا،،،اتمنى لو يقدمون خدماتهم من دون أن يمارسوا فن "ذل البشرية"
قد يحدث خلل ما
او فترة انتقال ولكن يجب ان يكون ذلك بعد خطة مدروسة كي لا يفقدوا ثقة الناس بهم و يخسرون زبائنهم

ولكن !! ما نفع الحديث و نحن على يقين ان كل هذه الامور لن ولم تتغير اصبحنا في القرن 21 وكأن شيئا لم يتغير البشر ذاتهم و التفكير و سوءالخدمة ذاتها الله المستعان....

حفظ الله ملاكك الصغير من كل عين
دمتي بود وعافية اختي ^_^

أميـــــره يقول...

شكرا اخي علاوي على مرورك الدائم ..

شكرا وبشده اخي الكريم علاء ..
شكرا اختي الغاليه beautiful heart ..
شكرا الحلم الوردي ..



ادام الله وجود احرفكم الجميلة في مدونتي .

فاطمه أحمد يقول...

أتعرفــــين أجمل ما في الحكاية هنــا ..!

بأني .. سمعت وقرأت ..

(:

فكان لها وقعٌ أكثر بالنسبة لي ..

ياااه ..

لانملك قول الكثير أمام ما يجــري ..

... ... ... ...


صبـــراً .. صبـــراً ... صبــرا ..


أدامك الإله ..

منال الزهراني/ قلم حر يقول...

قد يتكرر هذا الموقف وأسوأ مع كثيرين

أتدري ما الفرق يا أميرة؟!

انك رغم كل شئ تكتبين :

أنا متفائلة دوماً ...

شخصياً لاأفعلها!


:) بالتوفيق

أميـــــره يقول...

بالفعل اختي منال ..

رغم ان اغلب كتاباتي تميل الى النوع ( الحزين ) .. إلا أنني وكما قرأتي عني .. دوما متفائلة .. وسأبقى ...



لما لا ؟! والهي بي دوما بر رحيم .



دام مرورك عزيزتي .