1.04.2008

حــــذاري يا صـاحـبي

ان كنت يا صاحبي .. قد قضيت طفولتك ، تتعلم فيها كيف تعتني بالورد الأحمر ..
ومضت أيام شبابك ، وأنت تحفر فيها الأرض ، بحثا عن ماء يخرج من جوفها ، لتروي به وردك الذي تزرعه ..
وكبرت .. فأصبحت رجلا شهما ، تجني من أرضك تلك ، ما زرعته فيها طوال أيام حياتك ..
وبدأت تنثر وردك الذي جنيته ، في درب من تحب ..
فحذاري ياصاحبي .. أن تسقط من يدك شوكة ..
لأنه حينها سيُنسى كل ما قمت به .. ولن يذكر لك سوى سقوط تلك الشوكة منك .

هناك 7 تعليقات:

شاعر وكلي مشاعر يقول...

يشرفني أن أكون أول من يرد على موضوعك االرائع والمليئ بالمعاني الجميله والرائقه...

لكِ شكري عزيزتي على موضوعك المميز واللذي أنور جدران هذه الصفحه الرائعه...

محمد حمزه...

أحمد محمد يقول...

واقع هو ما سطرت،
فغالبا لا يذكر الكثير الا شوكة سقطت سهوا متجاهلين كل تلك الأكوام من الورود التي زرعت...
فلا خيار اذن سوى أن نلوح بالأشواك بعيدا عن دروب الورود

أحمد محمد

ريما يقول...

حذاري ثم حذاري يا أشواك أن تسقطي في طريق أحبتي فإنكِ حينها ستؤذيني قبل أن تؤذيهم..

وإنكِ أيتها الشوكة حين تسقطين مني رغماً عني لن يُقغر لي خطأي حتى لو لم أكن قد تعمدت ذلك وسيبقون يذكرون إساءتي ماحييت ، وهذا بالتأكيد لاينطبق على كل البشر حتماًهناك إستثناءات فالبشر ليسو سواء ..

تابعي فأنا في الجوار

محبتي

فاطمه أحمد يقول...

رائع ما خططته أخيَتي ..
وربما كان واقع ملموس يصادف الكثير ولابد ..
كم هو مؤلم ذلك الشعور ..

لكن .. أتعلمين ..

ربما سأسعى لرمي تلك الشكوة التي لا تؤذي..
لا حقدا مني لمن أحبهم بالخصوص ..
لكن أريد أن أعرف إلى أي مد يكنَون
لي من الحب ..هل إلى المد المحدود الذي لا يقبل الزلات ..
أم أن مدى حبهم لي بحر ..
تغرق زلتي فيه .. فيكفون النظرعنه ..
.. حقا عزيزتي ..
لم يخلو العالم بعد من اولئك ..
اسأليني أنا ..

هبه يقول...

موضوعك رائع أُخيه.
وان رميتي في طريقي كل الاشواك سأظل احبك.

لحن ا لحياة يقول...

بالفعل ياأخيتي ماخطته اناملك
الحياة مليئه بمن يزرعون حدائق من ورود ويتعبون من اجل الحفاظ عليها ورعايتها وفي لحظه غفله او ربما تعب يذبل الورد فالويل لهم
وفي واقع حياتنا اللتي نعيشها ان حدثت غلطه واحده تلاشى كل شيء جميل
فما اجمل الحياة بلا أشواك

فراشة الليل يقول...

رائع ما خط قلمك وابدع به فكرك الجميل وتصوراتك المذهله انت حقا مبدعه
اتمنى ان تلاقي في دروب حياتك الورود الجميله التي تخلو من الاشواك وانت بالفعل حصلتي على اول الورود ابنك حمودي الرائع ربي يحفظه لك ولي والده
اتمنى ان تلمعي في سماء الكتابات فكتاباتك اروع من الخيال