12.29.2007

مرايـــا 2

حدقتُ في ساعة حائط كانت أمامي ..
عجبتُ لعقاربها .. فقد كانت تسارع بعضها بعضا .

فما أسرع مضي الوقت في زماننا !


فهانحن .. لم يمضي علينا الكثير أنا واخوتي .. حتى وجدنا بعضنا ، نطوي معا شريط ذكرياتنا ... منذ أن كنا صغارا .


واعجباه !

بين لحظة وآخرى .. نعيد النظر إلى الزمن .. نحمله معنا ، على يدنا ، حيثما ذهبنا ..

وكم نشعر بالضياع حين نتخلى عنه ، وإن كان تخلينا عنه للحظات وجيزة .

ناسين دوما .. أن جري عقارب أي ساعة .. ماهو إلا ( عد تنازلي ) لأعمارنا .
تم

هناك 5 تعليقات:

ريما يقول...

صدقتي فكل ثانية تمضي هي من أعمارنا

عسى أن نكون قد تزودنا للرحيل بما ينجينا يوم نلقى الإله ، فزاداً من الحسناتِ يطلبه الحساب

أتمنى أن أقرأ المرايا الـــ 100 في مدونتكِ يا أميرة

ردي هنا تسجيل إعجاب ومتابعة بما تخطه أناملك يا عزيزتي

محبتي

أحمد محمد يقول...

الوقت...
أجل لقد أمسى يمضي سريعا.
لذا صار ملحا أن نتذكر دوما أن:
للوقت أربعة أنواع:
1- وقت استغلاله مهم و ملح :
كالوقت الذي يستغل استعدادا لامتحان محدد الزمان.
2- وقت استغلاله غير مهم و لكنه ملح:
كالوقت الذي يستغل للرد على مكالمة هاتفيه.
3- وقت استغلاله مهم و لكنه غير ملح:
كالوقت الذي يستغل لأداء عباده
4- وقت استغلاله غير مهم و غير ملح:
كالوقت الذي يستغل للاستمتاع بلعبه!

اللهم اجعل أغلب أوقاتنا نوعا ثالثا!

أحمد محمد

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
ملاك يقول...

اسجل اعجابي بكِ
يا من طرحتي كلمات يهتز لها القلب
فإنك مبدعه تختارين كلمات تهتز لها القلوب
وتسمعها الآذان الصماء
فكلماتك نثرت معاني نزف لها القلب
وتنافست المعاني والمشاعر لتصل الى قلوبنا
لقد دعتني احدى العزيزات على قلبك وهي استاذتي مريم
واشكرها على دعوتها لي
لاني استمتعت وانا اقرأ روعة كلماتك
تحياتي لك

غير معرف يقول...

أحسنتِ قولا وجزاك الله ألف خير على الخاطره الرائعه والسريعه والكلمات اللتي تؤثر في الكثير من النفوس...

حقيقتاً أمعنت النظر فيما كتبتي وقرأتها أكثر من مره وأكثر ما عجبني جملة ((ماهو إلا ( عد تنازلي ) لأعمارنا ))

والله صدقتِ في قولك فحياتنا هي عباره عن عد تنازلي ألى اليوم الأخير واليوم الآجل قدومه وهو اليوم القيامه...

مشكوووووووره على الخاطره الرائعه جدا...

محمد حمزه