12.06.2007

الجـــود

أحببتُ حرف الألف... وحرف الباء... وحرف الياء... منك أبي ...

العطف والحنان ، الصدق والأمانه ، الجود والكرم ... أنت أبي .

الحياة والتفاؤل ، السعادة والأمل ، الهناء والخير ... حيث كنت أبي .


أختم خاطرتي القصيرة ... بأصدق جملة ترددها خلايا جسمي ما أبقاني الله ..

( كم أنت عظيم ... عظيم .... عظيم ... أبي ) .

فدمت لنا سالم يا أغلى أب .


حررتها في عام 2003

هناك 4 تعليقات:

ريما يقول...

أبي هو نبضي هو أجمل معزوفةٍ أهدتها لي الحياة

أبي هو سراج الخير وأمان الروح

أبي أكبر من أن تصفه بضع كلمات خجلى على ورقة بيضاء

حفظ الله لكِ والدكِ ووالدي من كل شر

وحفظ الله الأبوة الحقة من كل مكروه

أحمد محمد يقول...

قصر الخواطر لا ينقص شيئا من صدق المشاعر....

كتبت لأبي ذات يوم:
أيـها المحمـــــــد إن حملي لاسـمك دين
واني لست أدري كيف يرد كمثل هذا دين


أحمدمحمد

اميـره يقول...

من جديد
اشكرك اختي ريما


اشكرك اخي احمد ..
وكم هو رائع وبشده ما كتبته .

شاعر وكلي مشاعر يقول...

جميله جدا هذه الخاطره وجميله هي الطريقه والأسلوب الرائع اللذي أستخدمتيه في ألفاظك الرائعه عن أبيكِ...

حقاً الأب شيئ غالي ولا يغلى عليه غير الأم شيئ...

مشكووووووره كل الشكر عزيزتي أميره على الخاطره الجميله وننتظر جديدك