12.06.2007

امــــــــــي

حينما أمسكتُ بصاحبي القلم لأول مرة ...
رسمتُ به دائرتين كبيرتين ... تليتهما بخطين اُفقيين ... وآخرين رأسيين ... لأخط بها اولى كلماتي (ماما) .


امي الحبيبة ... كنتُ ومازلتُ وسأبقى ... أحتاج لحبكِ ... أحتاج لحنانكِ ... أحتاج لهمساتكِ ... أحتاج لكلماتكِ ... أحتاج لرضاكِ .
أتبع كل خطواتكِ ... أحيا على صوت نبضاتكِ ...
أحتاج إلى.... إلى.... إليكِ امي الغالية .


عجز قلمي عن أن يخط أسطراً لكِ ...
فاكتفى بأن يكتب أقل كلمة يملكها قلبي لكِ ...

امي ... اني ( اُحبك ) .
2003

هناك تعليقان (2):

ريما يقول...

حفظ الله لكِ امك ياأميرة وأدامها المولى لتعطر لكِ ايامك بكل ماتملكه من حب ، صفاء ، وطيبة قلب

أحبها كما تحبينها فهي أمي أيضاً ..

( أحبكِ أمي الحبيبة )

أحمد محمد يقول...

أكرم الله أمك، و أكرمك الله أما...

كتبت مرة لأمي مسافرا:
فيا أطهر حب و أم بعد رحيلي لا تبكني
فبفراقك -آه- أنا لا أنت الذي خسرا

أحمد محمد